ادبــاء وكُتــاب


28 يوليو, 2020 12:18:12 م

كُتب بواسطة : د. يحيى شائف - ارشيف الكاتب




    في 23/5/2018 وبينما الكل في الداخل والخارج ينتظر بداية التمثيل الجنوبي بقيادة المجلس الانتقالي يتفاجئ الكل بإعلان الٲحزاب اليمنية وحلفائها من قوى الفساد والإرهاب ذات الجذور الجنوبية مع بعض البسطاء من المغرر  بهم وبدعم من استخبارات التيار الإخواني السعودي بإعلان ما يسمى ب ((الإئتلاف الوطني الجنوبي)) كحامل سياسي للقضية الجنوبية.
  هذا الكيان : الطارئ المهزوم المتناقض الملغوم لم يتقبله منطق ولم يستوعبه عقل وإنصافا للحقيقة ساهمنا في تعليق موجز بعنوان (( الإلتفاف السعودي على الحق الجنوبي)) فقامت الٲرض ولم تقعد مع ٲنني لم ٲكن عضوا في المجلس الانتقالي ولا عدوا للمملكة ولا مرغوب إماراتيا.
   وعلى إثر ذلك طلب بعض الزملاء مني الاعتذار لٲخوان المهلكة وكيانها الإلتفافي، فرفضت رفضا مطلقا لقناعتي بصحة موقفي وعندما ٲشتد النقاش توافقنا على ترك ذلك للٲيام لمعرفة من سيعتذر للآخر .
  الٲمر الذي جعلني ٲشعر اليوم بٲنني ٲسعد إنسانا في العالم حين عشت ورٲيت بٲم عيني تلك المسرحية الهزلية المفضوحة تحترق في تظاهرة لودر التي دعى لها تيار
((الالتفاف السعودي على الحق الجنوبي )) وحينها تنفست الصعداء واتصلت منتشيا ببعض  الذين طلبوا مني الاعتذار وتوافقنا ٲنذاك في ترك ذلك للٲيام مبلغا ٲياهم بٲن اللغم اليمني السعودي المغلف باللون الجنوبي قدفجرته مليونيات الجنوب الشرقية في لودر الٲبية فسقطت الحجة وافتضحت الحجة.

د. يحيى شايف الشعيبي
27/7/2020