ادبــاء وكُتــاب


13 يونيو, 2020 10:16:55 ص

كُتب بواسطة : وليد الصالحي - ارشيف الكاتب





نحمد الله الذي انعم علينا بنعمة الإنسانية وأتمها علينا بنعمة الإسلام دين

ولقد أضح لنا الله عز وجل
ان الناس جميعا سواسية حيث قال الله عز وجل
بعد أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
 ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ ) (1)النساء

وايضا قوله تعالى
بعد أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
(إِنْ كُلُّ مَنْ فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ إِلاَّ آتِي الرَّحْمَنِ عَبْداً (93) لَقَدْ أَحْصَاهُمْ وَعَدَّهُمْ عَدّاً (94) وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْداً (95)( مريم )

بل ان التفضيل الوحيد بين الناس في هذه الدنيا الفانية هو على اساس غير محسوس
أي على أساس التقوى فقط
ولا يوجد أحد يستصيع ان يعلم من المتقي ومن هو غير المتقي

لذا فنحن كبشر نعتنق الاسلام دين
نذكر بلال بن رباح بسيدنا بلال
وسلمان الفارسي بسيدنا سلمان

ونذكر عم رسول الله سليل قريش العربية بعدو الله
ابو لهب الذي تبت يده في الذكر الحكيم
ونذكر فرعون الملك ابن الملوك الذي له ملك مصر وهذه الانهار تجري من تحته
بانه عبرة للناس وفي الدرك الاسفل من النار

وعليه فأن المساواه بين البشر في الحقوق والواجبات
ترجمت فعليه للذكر الحكيم وأساس العداله التي تنشدها الانسانية
والتي قامت عليها اكبر دول للبشرية في العالم اليوم
واي مجتمع يحترم نفسه لا يميز بين الناس بلون ولا بالمعتقد ولا بالاصل ولا نسب

بل ازيدكم من الشعر بيت
بأن الأعلان العالمي لحقوق الانسان التي تقر به جميع دول العالم اليوم والقانون الدولي
جرم التمييز وأعتبرت العنصرية جريمة دولية يعاقب عليها
وهي لا تسقط بالتقادم

فهل من معتبر في هذه
الدنيا وهل من متدبر لجمال الصفاء الروحي لدين الله ولسنه الله التي لا تبدل لها

والخلاصه
من يعرف قيمة الأنسان
يقول كما قال الحق جل جلاله
بعد أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
 ۞ وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَىٰ كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا (70) (الاسراء)

ومن لم يعتبر و غرته نفسه واتبع خطى الشيطان يقول كما قال ابليس
انا خيرا منه
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
 (74) قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَن تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ ۖ أَسْتَكْبَرْتَ أَمْ كُنتَ مِنَ الْعَالِينَ (75) قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِّنْهُ ۖ .....) ص

والكارثة الاكبر نسال الله ان ينجينا من الكبر والغرور والتفاخر الشيطاني والعنصرية والتمييز

ماذا يقول أهل النار
بعذ اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
((وقَالُوا مَا لَنَا لَا نَرَىٰ رِجَالًا كُنَّا نَعُدُّهُم مِّنَ ألأَشْرَارِ (62) أَتَّخَذْنَاهُمْ سِخْرِيًّا أَمْ زَاغَتْ عَنْهُمُ الْأَبْصَارُ (63) إِنَّ ذَٰلِكَ لَحَقٌّ تَخَاصُمُ أَهْلِ النَّارِ (64)قُلْ إِنَّمَا أَنَا مُنذِرٌ ....)) ص


12/ يونيو /2020