ادبــاء وكُتــاب


24 أكتوبر, 2019 04:20:29 ص

كُتب بواسطة : محمد عباس الضالعي - ارشيف الكاتب



اي جنوبي او جنوبية يعتقد ان المملكة العربية السعودية ستدعم حق شعب الجنوب العربي في نيل حريته واستقلاله.. او حتى حقه في نيل جزء يسير من حقوقه هو واهم ويعيش حالة نرجسية طوباوية قاتلة.. فمن يقراء تاريخ السعودية سيجدها منذ نشأتها قبل قرابة مئة عام لم تقم ذات يوم بدعم حق شعب مضطهد على الاطلاق.. تدخل السعودية في الجنوب بالاونة تكمن اسبابه فيما يلي:
1_ تيقنت ان ما يسمى بالشرعية تلفظ انفاسها الاخيرة بعد اخراجها من عدن.. ولهذا ارادت انقاذها ليس حباً فيها وانما خدمة لمصلحة السعودية.. فالسعودية ترى في بقاء الشرعية انه افضل من انتصار الجنوبيين عليها.. فبوجود الشرعية يمكن للسعودية ان تجعل من الجنوب الورقة التي ستساوم بها على الحل مع الايرانيين والحوثيين واما اذا انتهت الشرعية فالجنوبيون سيرفضون التنازل عن قضيتهم.
2. السعودية لم تعجز عن هزيمة الحوثيين وانما عجزت عن الدفاع عن نفسها ولهذا ستبيع الجنوب لمن يحكم صنعاء مقابل تعهده بحفظ امنها.
3. الذين يعتقدون ان الشرعية هي وراء رفض التوقيع على مقترح السعودية للحوار في جدة هو غبي فالشرعية لا يمكنها رفض اوامر اسيادها.. وانما جعل قيادة الانتقالي تشعر ان المقترح لصالحها وتجبر على تقديم مزيداً من التنازلات.
4. تواجد السعودية في الجنوب هو لتحقيق عدة اهداف منها: القضاء على التشكيلات العسكرية والامنية الجنوبية وتشكيل قيادات ووحدات عسكرية جنوبية موالية لها لمجابهة اي تمرد جنوبي وايجاد خلخلة في الجسم السياسي الجنوبي.. وتمكين الشرعية من اعادة بناء نفسها والقضاء على القوات الجنوبية وستدعمها القوات السعودية وقت الضرورة على اقل تقدير بضربات جوية للقوات الجنوبية تحت مسميات مختلفة
5. الابقاء على رئيس المجلس الانتقالي عيدروس الزبيدي في الرياض هو فصل الرأس عن الجسد.. بينما قيادات المرتزقة الجنوبيين يقومون بنشاطات يومية في بعض المحافظات.
_ 5 اخراج الامارات من الجنوب هو للتخلص من الشاهد الوحيد الذي يمكنه ان يستنكر وقوف السعودية ضد شعب الجنوب والحاق الاذاء به.

لهذا على قيادات وشعب الجنوب ان يستعدوا لما لم يكونوا يتوقعوه ذات يوم من السعودية والايام ستثبت لهذا الشعب صحة توقعاتي.. والله من وراء القصد.
والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله وصحبه اجمعين.