ادبــاء وكُتــاب


07 ديسمبر, 2018 12:27:30 م

كُتب بواسطة : علي أسعد الحكم - ارشيف الكاتب



يظل الحلم يراودني بالعيش في وطني في سكينة وأمن واستقرار مهما حاول الاعدأء زعزعة استقراره وتخريبه وأقلاق السكينة العامة يظل الوطن عشقنا وحبنا الجميل،وواجب علينا حمايته والحفاظ عليه ونشر قيم التصالح والتسامح والسلام في صفوف المجتمع.
في وطني الجريح صار التعليم منهار وإضراب للمدرسين وإنعدام للكتاب المدرسي،وتهرب للمعلمين وعدم القيام بواجبهم في إدا مهنتهم ورسالتهم السامية.
في وطني تتفاقم المعانة في ظل ارتفاع الاسعار وانتشار الامراض والاوبئة والمجاعة ،فيارب لطفك بالأبرياء والمساكين ،واهلك الطغاة وكل الفاسدين
في وطني اذا تعلمت وسهرت الليالي وتعبت تنصدم بالواقع المرير بعدم الحصول على وظيفة مناسبة إلا اذا معك وساطة حتى لو كان معك تقدير مقبول راح تلاقي احلا وظيفة دام فتمين واو معك.
تتخرج من الجامعة ومعك امتياز وتلاقي الاقصاء والتهميش والمحاربة في وطن يغرق بالفساد والفاسدين.
في وطني اذا قرر العازب يكمل نصف دينه ويتزوج ينصدم بغلاء المهور وتكاليف الزواج الباهضة بسبب العادات والتقاليد.
آملنا كبير بأن يعود الوطن شامخآ منتصرآ يسود فيه العدل والمساواة ومحاربة الفساد والارهاب،في الخميس الفائت اكمل الطلاب المتلحقين بالمعهد العالي للقضاء الامتحانات التحريرية ،نتمنى من وزير العدل ومجلس القضاء والمعهد أختيار الكفاءات والطلاب المتفوقين دون السماح للفاسدين بالوساطات او استخدام المناطقية والمحسوبية..بل واجب اختيار المستحقين والاجدر حتى لو كانوا اغلبهم من محافظة واحدة دام الامتحان والكفاءة هي الحكم في قبول المتقدمين.
نناشد قوات الحزام الامني في كل المحافظات الجنوبية النزول الميداني للاسواق لضبط التجار الجشعين الي مازالوا يمارسوا الظلم والبيع بأسعار عالية،حتى يتم التخفيف من معاناة المواطنين وايضآ نزول للصيدليات ومحلات الملابس لضبطهم وتخفيض الاسعار .دمتم ودام وطنا الغالي في خير وسلام وراحة تامة للمواطنين..