ادبــاء وكُتــاب


20 نوفمبر, 2018 06:17:37 ص

كُتب بواسطة : دليل يوسف - ارشيف الكاتب



على عتبات حي الجمهوري انتحر أعداء الجمهورية ، وانكسر جبروت جماعة الحوثي   ، رغم قساوة الحرب الشرسة التي خاضتها المقاومة الوطنية بسواعد أبنائها الشجعان .
 
فلا أحد يجحد إستبسال أبناء حي الجمهوري ونظالهم في وجه جماعة الحوثي ، محققين انتصارات عظيمة ، ملقنين الجماعة درس قاسا  في الصمود والتضحية  منذ اندلاع الحرب في مدينة تعز .

وبرغم المواقف البطولية ، والانتصارات التي قادها أبناء أحياء الجمهورية بكل شجاعة واباء ،  حبا ودفاع عن الوطن ، حتى دحر الجماعة إلى أطراف المدينة ، استبشر الاهالي بقدوم الدولة والأمن وعودة الاستقرار للمدينة ورؤية النور .

لكنهم وجدوا غير ذلك ...!
 عبدالله النقيب نائب أمن تعز تحت هيبة الدولة وحقد جماعته ينفذون مداهمات تعسفية وأعمال إرهابية لاخافة اطفال ونساء الجمهورية وزعزعة أمن المدينة بحجة ملاحقة مطلوبين ..

لذا لجئ أبناء أحياء الجمهوري لعمل دعوة و مناشدة عاجلة لفخامة الرئيس والمحافظ د. امين محمود  التوجيه بأيقاف هذه الأعمال غير القانونية ، والتي قد تنبئ إلى إقتتال داخلى يمتد إلى زعزعة الاستتباب المشهود مؤخرا .

فيما جاءت شكو أهالي الجمهوري : أن النقيب ينفذ عمليات مداهمة مستمرة برجالات جماعته الذين يرتدون اللباس المدني ناهيك عن انهم ملثمين ... وأضافو آننا نعرف رجال الأمن ببزاتهم العسكرية وتوجيهات إدارة الأمن  ..


مؤكدين انه لا مطلوبين ولا خارجين عن القانون في احياءنا ، وفي حال وجد هؤلاء نحن مستعدون للامساك بهم وايصالهم الى الدولة دون ادنى اعتراك او اعمال فوضى و رعب في نفوس المواطنين من أبناء حي الجمهوري .