أخبار وتقارير

قيادي بارز في مقاومة الجنوب يدعو لتصويب  العلاقة مع التحالف ويطالب بتشكيل حكومة وطنية ومنح الجنوبيين نصف المقاعد الحكومية وحل قضية صعدة

الإثنين - 11 فبراير 2019 - الساعة 02:12 ص بتوقيت اليمن ،،،

البعد الرابع : خاص



بعد غياب دام طويلا عن الساحة السياسية ، بفعل الكثير من المتغيرات أهمها العملية الإرهابية التي تعرض لها داخل منزله قبل أشهر ، أطل القيادي في المقاومة الجنوبية واحد أبرز السياسيين الجنوبيين أديب العيسى بمقالا مقتضبا  تناول من خلاله العديد من القضايا.

 وعبر صفحته في  Facebook  نشر القيادي الجنوبي أديب العيسى  مقالا عنوانه عن الوطن
والحكومة ومخرجات الحوار الوطني   ،موجها رسائل وطنية للحكومة والمجتمع  من أجل النهوض بالوطن وبناءة بعيدا عن الولاء والانتماءات الضيقة .

ووجه القيادي الشاب العيسي  دعوة جديدة بشأن  ضرورة تصويب العلاقة والشراكة مع دول التحالف ، بما يضمن حلحلة  القضايا الداخلية ، كي لا تتخلص الحكومة من كونها عبى  على المواطن ، وهي الدعوة التي سبق وأن وجهها العيسي في وقت سابق .

وعا  العيسي إلى ظرورة خلق تفاهمات مع دول التحالف بشأن الملف العسكري والسياسي والاقتصادي بما يضمن توضيح رؤية الحكومة فيها .



وفي نص المقال وجه كلمات جاء فيها :

"ارى دائما مواطنين شرفاء في مواقع التواصل الاجتماعي يقولون كلنا فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي ويتحدثون عن السيادة وغيرها ،

 واصفا هذا القول أنه نابع من روح الوطنية وينبغي أن يحيوا على مثل هذه الخطوات .

فيما قدم تساؤلات للحكومة مطالبا عن إجابتها  ك قولة "  أين دور الحكومة في النقاط التالية :

١- تصويب العلاقة مع التحالف العربي بشكل واضح وجلي في الموضوع الأمني والعسكري والاقتصادي والسياسي وماهو برنامج الحكومة في ذلك .

٢-معالجة القضايا الوطنية وتنفيذ مخرجات الحوار الذي تضمنت حل القضية الجنوبية وإعطاء الجنوبيين الخمسين في المئة في المناصب القيادية والسيادية وايضا ً حل قضية صعدة  ويتسأل لم نرى اَي برنامج من الحكومة بذلك ؟!

وأضاف بأنة" في ظل عدم تحمل الحكومة مسؤليتها ووضع خطط وبرامج لحل هذه النقطتين المحورية سيكون الوضع مأساوي وكارثي لكون اهتمامها الرئيس احزابهم التي كانت هى السبب الرئيسي في دمار البلد .

 وطالب الحكومه بتحمل مسؤلياتها بعيدا عن انتماءاتها الحزبية الضيقة والوقوف الى جانب الرئيس لبناء الوطن ليس لبناء الأحزاب ومن اجل المصلحه الوطنية العليا ، وتشكيل حكومة وطنية لخدمة الوطن والشعب بعيد عن المحاصصة الحزبية .

مشيرا الى انه بدون تصويب العلاقة مع التحالف وحل القضايا الوطنية الداخلية ستظل الحكومة عبئ على الوطن حد قولة .