ادبــاء وكُتــاب


30 نوفمبر, 2020 06:47:22 ص

كُتب بواسطة : عبدالرقيب العمري - ارشيف الكاتب


جميلة تلك اللفتة الرائعة التي تم خلالها تكريم البطل النوفمبري الشيخ عبدالله مطلق صالح القاضي، الذي دون له التاريخ مواقفه الرجولية التي وقفها بكل قوة و شموخ في وجة امبراطورية بريطانيا الدولة التي كانت تغيب عنها الشمس، الا ان القائد النوفمبري ورفاقه اجبروا شمس الاستعمار عن مغادرة بلادنا، وتم جلاء آخر جندي بريطاني من عدن في 30 نوفمبر العظيم.


ان العزيمة التي يتحلى بها شيخ مشائخ حالمين وقوة شخصيته ودماثة اخلاقه ومواقفه الانسانية و الوطنية و العسكرية تستحق ان تدون وتدرس للأجيال وخصوصا وأننا خسرنا الكثير من ابطال جيل الرعيل الأول .. الجيل الذي كان مميزا بالكثير من الصفات القبلية و القانونية فقد كانوا قبائل لكنهم في المقابل يحترمون النظام و القانون و قاتلوا جميعا بحثًا عن الدولة المدنية وبحثا عن دولة العدل و المساواة الا ان السياسات الخاطئة لبعض قادة الوطن لم تقدر تضحياتهم وانتهى المطاف بدولة الجنوب في احضان عصابة صنعاء تعاملت مع الجنوب باعتباره طرف تابع لهم وبعد هزيمة الجنوب خلال حرب صيف 1994م الظالمة مارسوا ضد شعب الجنوب كل أصناف الظلم و القهر من إقصاء و تهميش وتسريح الكوادر من أعمالهم و تسريح آلاف الضباط والجنود منازلهم وتدمير كل منشئات الجنوب وانهاء كل ما عمره الاستعمار البريطاني في الجنوب.


لم يكتمل مشوار الشيخ المناضل عبدالله مطلق بطرد الاستعمار البريطاني بل شارك ابنائه في ثورتهم ضد عصابات صنعاء وكان من أوائل المشاركين في ثورة الجنوب التحررية وكان داعم وقائد و دينامو محرك لمعنويات الشباب وما زال بذلك الوهج و الصمود حتى اليوم، وتكريمه إنجاز كبير ولفتة كريمة تستحق الإشادة و التقدير فكلنا من طلاب هذا الفدائي النادر ومن صموده و شجاعته وحكمته تعلمنا الكثير نحن فخورون جدا بك شيخنا الغالي ونسال الله ان يسعدك و يبارك في ايامك ويديمك ذخرا لهذا الوطن الذي أفنيت حياتك في سبيل حريته وكرامته.


*مدير عام مطار عدن الدولي.