ادبــاء وكُتــاب


18 يوليو, 2020 08:47:23 ص

كُتب بواسطة : ماجد الشعيبي - ارشيف الكاتب



من المنصورة بعدن مسقط رأس صديقنا وعريسنا محمد إلى غول سبوله في #الضالع الصامدة بلدة شريكة حياته التي عبر عنها بمنشوره الأخير انها ستنهي حياة اليأس وستكسر الوحدة الملعونة التي عاشها طوال سنوات الماضية .

ومنذ ساعات الصباح وحتى المساء سنحتفل جميعنا بزميلنا محمد علي عبدالله احتفالا يليق به وبهذه المناسبة التي تفاعل معها الجميع بلا استثناء كمناسبة فرائحية أعادت لنا الأمل بمجتمعنا الحي الذي كان له الدور الكبير في التفاعل مع شاب بسيط كتب له القدر أن يعيش حياته كفيفا ، غير ان التفاعل معه بهذه المناسبة وبليلة عمره من شأنها أن تمنح عينيه وقلبه النور..وهي المناسبة التي انتظرها طويلا وتحقق أخيرا حلمه بعد أن وجد شريكة حياته المستقبلية داخل قرية نائية في الضالع .

الجميع تفاعل مع زميلنا البصير محمد بلا استثناء.. المتبقي فقط هو التأكيد على الحضور مساء في العاصمة عدن.. وأعتقد ان هذا الحضور سيكون الأول من نوعه، أما الأمر الأهم ، هو موكب زفافه الذي سينطلق فجر اليوم السبت من عدن إلى قلب محافظة الضالع ، وهناك ستكون المدينة وأهلها الكرام في استقباله ، وبعدها سنعود الى عدن بموكب نزف فيه العروسين إلى عدن ، وسيكون الجميع في العاصمة على الموعد في المكان والزمان المحددين.

نحن بدورنا في مركز إعلام الضالع وبالتعاون مع الكثير من الإعلاميين في عدن سنكون مرافقين لمحمد علي وأسرته وأصدقائه لتوثيق الموكب الذي سيرافقه ذهابا وايابا منذ التحرك من عدن صباحا حتى الوصول إلى الضالع والعودة بنفس اليوم إلى العاصمة للاحتفال بقاعة مون لايت بالمنصورة .

الأصدقاء في #الضالع والجميع بلا استثناء نثق بتفاعلكم الكبير لاستقبال العريس في مدخل مدينة الضالع صباح اليوم ، والتحرك بعد الوصول مباشرة إلى منزل العروسة بموكب موحد..كما هي ثقتي في اهلنا بالضالع وشبابنا بأنهم لن يتأخروا عن هذه المناسبة الأهم.

#ماجدالشعيبي