ادبــاء وكُتــاب


23 مارس, 2020 12:14:58 ص

كُتب بواسطة : فكري قاسم - ارشيف الكاتب


تشتوا الصدق ؟ احنا شعب بواق ولا نستحق تضحيات الأصلاحيين في سبيلنا لمو الكذب !
الجماعة حاشقين ارواحهم من سبتنا لا عد بيأكلوا ولا يشربوا ولا يرقدوا ولا يهجعوا ، وقتهم كله ، ليل الله مع نهاره مرابطين في سبيل كرامة وحرية وسعادة ورفاهية انسان اليمن وأحنا جالسين نغاوشهم ومانخليهم يركزوا في مهامهم العظيمة سوى .
في 2011 نبعوا لنا الى الساحات ساع الجن ، شتمونا واتهمونا بكل نقيصة ، وماهوه ياخبره مابه ؟ قالوا انتم عملاء خونه عفافيش امن قومي بتغاوشونا وماخليتونا نسقط النظام سوى .

اجتاحت مليشيات الحوثي البلاد وقلنا لهم ياخبره هذي مليشيات دينية واجههوها بجيش وطني عقيدته القتالية وطنية مش بمحمد الحزمي والقاعدة وحسم وكتائب ابو العباس ، قالوا لنا اصه اهجعوا انتم خونة عملاء حوثيين عفافيش تشتوا تغاوشونا !وقرحت الحرب وهلل الاصلاحيون وكبروا بتدخل السعودية والامارات وقالوا شكرا سلمان شكرا امارات الخير ، وقلنا ياجماعة هذي مشاكل عائلية خلونا نحاول نحلها بيننا البين مافيش داعي نشغل الجيران ، قالوا اصه كسروا لقفك لا تغاوش التحالف العربي !

استلموا الزلط والاسلحة واتخبوا بين الييوت والاحياء الشعبية وبسم الله الرحمان قادوا الجبهات ، بخلق الله المساكين ، وبدأت معركة الخلاص الوطني من المد الايراني لكن السلفيين في تعز غاوشوهم وفلتوا الجبهات وحشدوا الطاقات لمواجهة مليشيات ابو العباس الخارجة عن النظام والقانون ، ودحروه هو وجماعته من داخل المدينة واستتب الأمن وساد الأمان الاخواني داخل المدينة ومد الجيش الوطني نفوذه في تعز المحاصرة وكان عليهم ان يحرروا اليمن من الانقلاب الحوثي من بعد ذلك لكن الإحتلال الإماراتي اللعين غاوشهم وماخلاهم يستظوا الجبهات سوى ومابلا والا يخرج الاحتلال الإماراتي من عدن عشان يستتب الأمن والأمان في تعز وفي ربوع اليمن من دون أي مغاوشة
.
لفلف الاحتلال الإماراتي جنوده وسلم شقاديفه للمجلس الانتقالي الجنوبي وسار له بعد حاله وبدأ الأصلاحيين يعدون العدة ويشدوا الأحزمة صوب المجلس الانتقالي لإنه غاوشهم وماخلاهم يركزوا على الجبهات سوى وكان عليهم ان يحركوا جبهات القتال لفك الحصار عن تعز ومن ثم التوجه الى جبال مران لدحر الانقلاب والمد الايراني لكن العميد عدنان الحمادي غاوشهم هو وحقه اللواء 35 وما خلوهم يستظوا الجبهات سوى!
فلتوا جبال مران والجبهات وهرولوا فيسع فيسع الى التربة ، حاصروا اللواء العميل للاحتلال الإماراتي وطوقوه وضيقوا عليه الخناق وشتموا الجنود والافراد واللواء ودمروا معنويات مقاتليه ولفقوا لعدنان الحمادي التهم والأكاذيب وماكان يجزع يوم الا وقنواتهم الفضائية ومواقعهم الالكترونية وخرفانهم في كل زوة تشقدف عدنان وتشكك في وطنيته ونزاهته ، واغتيل عدنان الحمادي مؤخرا الله يرحمه ودعى حزب الإصلاح اعضائه ومناصريه للسير في جنازة فقيد الوطن والترحم على الشهيد البطل (!) .

واليوم لدى الاصلاحيين النية والرغبة والقوة الكافية لتحرير اليمن من المد الايراني ودحر الانقلابيين لكن معاهم مشكلة صغيرة بس .. طارق عفاش يغاوشهم في جبهة الساحل الغربي وحالفين يمين الله ما يحرروا اليمن من الانقلابيين الا وقد حرروها اولا من العفافيش ومن عبدالله نعمان ومن نفوذ حمود الصوفي مخبر الاحتلال الاماراتي الذي جالس يغاوشهم من مقر التحالف العربي . وانا الصدق مربوش مره ومشنا داري الان منو العدو الجديد القادم المفترض الذي يتعين على الاصلاحيين ان يحشدوا الطاقات لمواجهته من اجل تحرير اليمن ودحر الانقلاب وهزيمة المشروع الإمامي الصفوي من دون مغاوشة !؟

كلنا بصراحة خلايا نائمة .. وماخلينا الفندم سالم يسرق بيوت خلق الله النازحين في تعز على ما يشتي وكيف ما يحب ، وكلما بسط هو ورجاله المجاهدين الأشاوس على بيت او ارض من حق الناس ننبع نصيح ونبعقق ونغاوشه ونربك سير التقدم والإنتصارات العظيمة في الجبهات . وغاوشنا الفندم صادق سرحان وماخليناه يتهنى بقشقشة البيوت والاراضي براحته براحته والا فات قد اللواء 22 ميكا هو وافراده كلهم مشنقلين هانااااك فوق جبال مران يحررونا من المد الايراني لكن احنا سقط بني سقط ومانستاهل التضحيات !

يعني الجماعة تاعبين معانا في الجبهات قوي قوي مررره . والمفروض ان احنا نقع مؤدبين وعيال ناس ، والواجب الوطني ان احنا نشوفهم يسرقوا ويجعثوا ويظلموا ويهتزموا ويرفسوا ويعجنوا ويعصدوا ونجلس سكته مؤدبين لماااا يعينهم الله ويكملوا يحرروا اليمن بيت بيت وحارة حارة وقرية قرية ، دلا دلا ، حبه حبه .. سلولي سلولي .. حمامي حمامي .. من دون هدار ومن دون مغاوشة ، لأن الجماعة اصلا بيسرقوا لصالح الوطن وعلى شان تحرير اليمن واي مغاوشة تعتبر اهانة كبيرة للجيش الوطني يعاقب عليها القانون
والمغاوش ربي يدخله النار ، والاصلاحيين يدخلوه جحر الحمار الداخلي .