ادبــاء وكُتــاب


12 أبريل, 2019 09:52:39 ص

كُتب بواسطة : حسام درمان - ارشيف الكاتب



 نموذج الحكم الذي يقدمه البحسني في حضرموت يسترعي كثير من الاهتمام .. اداء سلطوي مختلف ومنطق سياسي فريد من نوعه.. استطاع الرجل ان يجمع بمقاربة توفيقية دوائر انتماءه الجهوي بما لا يتناقض مع مقتضيات موقعه السياسي الوطني .. لذا لم يكن ممكنا الطعن لا في "شرعيته" ولا في "جنوبيته"..

في مؤتمره الصحفي شدد على ان عقد البرلمان يمثل تظاهرة وطنية هامة لدعم مؤسسات الشرعية كما انها تثبت ريادة حضرموت السياسية .. مؤكدا استكمال التحضيرات اللازمة على ثلاثة اصعدة: الامني ، الاداري، الشعبي.

وعندما سالته عن رفض بعض القطاعات الشعبية لهذه الخطوة اجاب:
" هذه هي حضرموت ،وهكذا نتعامل مع اهلنا، هناك دوما اختلافات ونحن سمحنا لجميع المعترضين التعبير عن رأيهم في نطاقه المسموح وقد جرى ذلك بشكل حضاري وسلمي، وااكد لكم ان هذا الاعتراض يظل متواضع  ، والجميع يعمل في السلطة والمجتمع على انجاح هذا الحدث".

وبشأن  الدرونز  المفخخة قال البحسني ان الدفاعات الجوية في سيئون اسقطت صباح وعصر اليوم طائرتان حوثيتان ، دون ان يدلي بمزيد من المعلومات ، لكنه اشار الى ان "العدو الحوثي يحاول يائسا ارباك المشهد الحضرمي الذي ستتوجه اليه انظار الاقليم والعالم ، وان هذه العمليات لن تؤثر سلبا على خطط انعقاد البرلمان".