ادبــاء وكُتــاب


13 أكتوبر, 2018 12:00:15 م

كُتب بواسطة : محمد عباس الضالعي - ارشيف الكاتب




سيدي المجاهد راجح غالب لبوزة ورفاقه شهداء ثورة 14 اكتوبر المجيدة لقد كتبت مؤلفا كاملا يحتوي على ادق تفاصيل مسيرتك وتضحياتك حتى لحظة استشهادك.. لاجعل منك مثال ساطع للرمز الوطني الجنوبي الذي ضحى بروحه في سبيل تحرير وطنه وكرامة شعبه.

سيدي البطل اليوم بعد مرور خمسة وخمسين سنة على استشهادك ابلغك اعتذاري انه تم خيانة دمك وروحك فقد اصبح وطنك يرزح تحت احتلال نظام صنعاء الغاشم منذ عام 1994م وحتى اليوم وبدعم من الاحتلال السعودي الاماراتي.

سيدي المجاهد كم شعبنا في هذه الايام العصيبة بحاجة اليك.. لقد اهينت كرامته وسلبت حريته ونهبت ثرواته حتى اصبح يتضور جوعا بعد ان اضحى يتحكم به ارذل الرجال.

ابلغك سيدي ان ثورتك سرقها من خنوها بالامس من عملاء بريطانيا واجانب ليس لهم علاقة بثورتك وهم اليوم يتحدثون عنها وكأنهم صناعها اما احفادك ابناء الجنوب فقد جعلوهم غربا عنك وعن ثورتك.

سيدي المغوار ان عزائنا الوحيد ان روحك الطاهرة تحلق صباحا ومساء فوق جبال ووديان وطننا لتلهم شعبنا الى طريق العزة والكرامة.. ثق انك بذرت في احشاء تربة هذا الوطن نبتة اصيلة ترفض الموت خانعة وستستعيد مجد ثورتك في القريب العاجل ان شاء الله.