ادبــاء وكُتــاب


11 أكتوبر, 2018 07:51:56 ص

كُتب بواسطة : جميل الداعري - ارشيف الكاتب


في بلد غني بالموارد وليس كمثل اي بلد ،بلدنا غنيا بالموارد المادية وايضٱ غني بالموارد البشرية وغني في جميع المقومات التي تساعد في انهاض بلدنا ولدينا مكانة ومضيق يربط التجارة العالمية لدينا موانئ عملاقة لدينا الثروات الهائلة منها الثروه السمكية والنفط وغيرها لدينا لدينا ،لدينا كل شيء ما يجعل بلدنا من البلدان المتقدمة والمتطورة مثل الصين -اليابان -وغيرها ولاكن ليس لدينا القطاع الأداري الذي يمتلك الخبرات والمهارات التي تؤهله حتى يتمكن من تحقيق الاهداف التي يريد الوصول اليها
وليس لدينا ادارة عامه متمكنه تقوم بأداره هذة الثروات بطريقه سليمه وبطريقه مناسبه وفي مكانها الصحيح .

وكما جاء عن في شعار امريكا اللاتينية ان الدول النامية ليست تحت المستوى في النمو ولكنها تحت المستوى في الادارة واجهزتها اي انه ليس الخطاء في البلد او في الشعب او في الموارد انما الاخطاء هي بالفشل الاداري بالقيادة اي انه في بلدنا الأخطاء في الادارة الفاشلة ليس بالموارد والشعب
ان الادارة هي التقدم والنمو والتطور العقل والفكر الاداري هو الذي ينمي البلدان.

لقد اهتمت البلدان المتقدمة بالادارة وظهرت مدارس الادارة وجمعياتها في مومباي والمكسيك وغرب افريقيا وايضا تركيا وامريكا والصين واليابان فاصبحت عجلة التنمية تتسارع بشكل سريع وهاهي بلدانهم متقدمة ومتطورة

الصين واليابان وغيرها من الدول المتقدمة ليس لديها الموارد التي بحوزتنا نحن لدينا موارد كافية لتنمية بلدنا..ولكن للأسف لا يتم استخدامها بالطريقه الصحيحه والمناسبه فمن الدول المتقدمة استطاعوا بتطوير وابتكار واستخدام العنصر البشري وتوجيهه وتوظيفة
في الصناعة والانتاج حتى اصبحت بلدانهم من اقوى الدول من حيث الانتاجية وغيرها بحيث يقدر الناتج المحلي الإجمالي للصين في11.2 2016 من الترليونات..

اذأ نحن بلد غني لايحتاج الى شيئ سوا بضعة عقول ادارية مفكره مخلصة لبلدها ولشعبها وليس لمصالحها الشخصيه
واذا تم الانضباط في هذا الفك) الأداره العامه)
سنصبح حينها من افضل البلدان تطورا ونموا