ادبــاء وكُتــاب


26 أغسطس, 2018 05:41:25 ص

كُتب بواسطة : خالد السنمي - ارشيف الكاتب




كلمة اللواء شلال شائع اثارت الكثير من ردود الأفعال في أدوات التواصل الاجتماعي بشكل عام كثير ، بغض النظر عن ردود الناس لكن تداول كل كلمة وكل حرف في المقابلة يدل على مكانة الرجل بين الناس وقيمته السياسية و صدق اقواله اضحكني كثير من المتملقين اليوم كانوا لا يستطيعون تجاوز جولة كالتكس أو دخول المنصورة قبل أن يمسك شلال زمام أمن عدن كنت ارحم ضعفهم وقلة حيلتهم .

الشيء الذي لا ينسى ولن نسمح التملق به دماء الشهداء فخلال الثلاث السنوات الماضية قدم أمن عدن اكثر من مائة شهيد و جريح في سبيل تطبيع الحياة بجماجم رفاقنا استعدنا الامن و الأمان الحياة التي تنعمون بها اليوم دفعنا ثمنه من دماء شبابناء كانوا يحبوا الحياة و يحلمون بالعيش الكريم وتكوين اسرهم و أنفسهم لكن كانوا يعشقون الوطن ويرخصون كل غالي لإجله حتى ارواحهم فلن نخذل دمائهم إما أن ننتصر أو نتبعهم ، كنّا نرافق شلال والمدينة خالية من الجميع اغلب سكانها من طبقة البسطاء وإما الغالبية منظرين في فنادق الخارج وضيوف في تركيا و قطر .

كثير مرات كنّا نخاف عن سلامة شلال لكنه كان يمنحنا القوة و الشجاعة ويحكي معي بالقول يا ابني نجلس بالبيت ونترك عدن للارهاب و اتباعهم ، وتاراة يبتسم مافيش حاجة اتبعوني كنّا نتبعه لثقتنا به ولحرصنا على سلامته وأتذكر جيدا السيارة المفخخة التي انفجرت امام جولة كالتكس كنّا نحن وشلال على مقربة منها شعر سائق الطقم بالخطر وقفز نحوها كالأسد غير مبالي بأي شيء سوى سلامة شلال نسى حياته و حياة زملائه شاهدت صورهم متفحمة وبعض زملائي مجرد اشلا كان موقف قاسي وموجع جدا لكننا صبرنا وكتمنا أوجاعنا لإجل عدن ، كان همنا تطبيع الحياة واستعادة روح المدينة التي دمرتها الحرب .

يملك شلال شجاعة أسطورية وكاريزما قائد لا يشق له غبار نشفق عليه يوميا ومكتبه يملئه الزوار حاملين أوراقهم ملفاتهم وهمومهم و مشاكلهم كلا يحمل همٌّ مختلف يرموها في قلب شلال ويرحلون جميعا ، يا سادة الهدرة سهلة والتملق بسيط ولكن العمل يحتاج رجال يفدون عدن بأهلهم و ما يملكون نحن فخورون بانجازاتنا ويعلم الله نوايانا القذف و الشتم و السب بسيط كلنا نستطيع فعله لكن الاصعب البناء هناك قضايا معقدة و ملفات صعبة وقوات سياسية كبيرة تسعى لنيل من أمن عدن .

ندرك ايضا بان العدو يملك آلة اعلامية فائقة اتحدت كلها لإجلنا وبقينا بين فكي كماشة ، وضفوا كل جرائمهم و قبحهم و فسادهم توظيف خبيث ضد أمن عدن كل انجازات رجالنا حسبوها لهم وكل الإخفاقات وصفوها ضد أمن عدن يجب ان تعرفوا بأن أمن عدن يعمل منذ أشهر بلا ميزانية تشغيلية بلا مشتقات ولا أي شيء ، الجميع يعمل بدافع وطني و باعتقاد جازم بعبارة " وطن لا نحميه لا نستحقه " .