ادبــاء وكُتــاب


02 أغسطس, 2018 04:04:42 ص

كُتب بواسطة : عادل حمران - ارشيف الكاتب




ساهمت معظم القرى و الفرق في الشعيب بشكل إيجابي من اجل إنجاح دوري الفقيدين الكريحي حبا في الشعيب اولا وفي الرياضة ثانيآ و تقديرا لإسرة الفقيدين الخيلي محسن الكريحي و مثنى محسن الكريحي التي تكفلت بتكاليف الدوري منذ البداية باذلين قصار جهدهم من اجل انجاح البطولة متحلين بالاخلاق و الروح الرياضة العالية التي جعلت الجميع يفخر و يتباهى بهم جميعا .

بغض النظر عن النتائج إلا ان عدد من الفرق الرياضية شاركت رغم معرفتهم بأنهم ليسوا بكامل الجاهزية ولكنهم شاركوا حبا في الشعيب و تقديرا لإسرة الكريحي و حبا في إنجاح الأنشطة الرياضية داخل الشعيب وقد تكون النتائج بداية لهم لكي يعيدوا حساباتهم و يعملون على إعداد الفريق بشكل جيد لإي أنشطة قادمة .

رغم الهزائم التي حلت ببعض الفرق إلا أن المشاركة بحد ذاتها فوز و نصر من اجل تقييم نفسك و مستوى فريقك و ايضا التعرف على بقية الفرق الشعيبية الإخرى ، وإعادة الروح الرياضية للشباب و ابعادهم عن مجالس القات التي دمرت الاقتصاد و حطمت الشباب و اخرجت جيل عاجز عن تغير نفسه لا هم له سوى الأكل و النوم فقط .

من نعم الله علينا في الشعيب نعمة التكافل و التراحم و الإمن و الأمان فنحن في بلد محطم الحرب و الصراعات و الأزمات دمرت كل شيء و عمل نشاط كروي بهذا الحشد الرائع و لكل قرى المديرية نعمة نحمد الله عليها بكل وقت و حين .

من اعماق القلب تحية لكل الفرق المشاركة في هذا النشاط الشعيبي الكبير الذي حرك ركود الشباب داخل الشعيب كل الشعيب و أعاد الروح الرياضية إلى قلب و عقل الشباب .

تحية لكل الداعمين و المشاركين و المشجعين و تحية لكل اللجان العاملة و خصوصا اللجنة الإعلامية التي لم تسلم يوم من الانتقاد او الشتم بسبب او بدون سبب تحية لكل الانتقادات الإيجابية التي تهدف إلى انجاح البطولة تحية للناطق الرسمي الذي يعمل دون ملل بكل وقت وحين والف تحية للمهندس أمين الشعيبي الذي منح البطولة زخم إعلامي كبير من حساب وقته و عمله تحية لكل من نسيته وكل من قرأ كلماتي وفي الختام تحية لي لان قلبي يوميا في الملعب رغم بعد المسافة وقلة المواصلات لكنني معكم ولو من بعيد .

#عادل_حمران